Displacement and Returns Continue in Iraq: IOM

Iraq - The IOM Iraq Displacement Tracking Matrix (DTM) published yesterday, identified 3,195,390 internally displaced Iraqis (532,565 families), from 1 January 2014 through 3 December 2015.

Considering the available information and the DTM methodology, the UN Humanitarian Country Team maintains the humanitarian response planning figures at 3.2 million internally displaced persons (IDPs).

Baghdad governorate hosts the largest recorded IDP population, with 18 per cent or 577,230 individuals, followed by Anbar 18 per cent (570,768), Dahuk 13 per cent (409,170), Kirkuk 12 per cent (381,156), Erbil 10 per cent (329,472), Ninewa 7 per cent (220,398) and Sulaymaniyah 5 per cent (162,678).

The majority of IDPs are originally from the governorates of Anbar (44 per cent or 1,394,190 individuals), and Ninewa (33 per cent or 1,063,470 individuals). IOM Emergency Tracking identified 15,054 newly displaced individuals in Ninewa governorate between 12 November and 12 December, due to military operations affecting the area of Sinjar.

As of December 3, 2015, a total of 76,393 families (458,358 individuals) are reported to have returned to their location of origin. Of this total, approximately 54 per cent of returnees (247,932 individuals) have returned to Salah al-Din governorate, 20 per cent (92,352 individuals) returned to Diyala, and 15 per cent (68,958) to Ninewa.

IOM Iraq Chief of Mission Thomas Lothar Weiss said: “We are pleased to see further returns, but distressed that new displacement continues amid armed conflict. New IDPs, the long-term displaced and returnees all require specialized assistance. In cooperation with the UN Humanitarian Country Team, humanitarian partners, government authorities and our donors, IOM will continue to offer aid to displaced Iraqis throughout the country in this difficult situation.”

The DTM information package, including maps of IDP locations and population, and shelter arrangements, has been developed by IOM, in coordination with the UN Humanitarian Country Team, to provide an inclusive update on the situation of IDPs in Iraq. IOM’s DTM aims to monitor displacement and provide accurate data about the IDP population in Iraq.

The most recent IOM Iraq DTM Dataset, Dashboards, Dynamic Displacement Map, and previous DTM products, can be found at: http://iomiraq.net/dtm-page

For further information please contact Sandra Black, IOM Iraq. Tel. +964 751 234 2550, Email: [email protected]  or Laura Nistri, Email: [email protected]

* * * *

أستمرار النزوح والعودة في العراق: المنظمة الدولية للهجرة

 حددت مصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في العراق التي تم نشرها البارحة أن هناك 3,195,390 نازح عراقي (532,565 أسرة) منذ الأول من كانون الثاني لعام 2014 حتى الثالث من كانون الأول 2015.   

أخذا في الأعتبار المعلومات المتاحة ومنهجية مصفوفة تتبع النزوح, يقوم الفريق القُطري الأنساني للأمم المتحدة بتخطيط بُنية للأستجابة الأنسانية لأحتواء 3.2 مليون نازح.

حيث أستضافت محافظة بغداد أكبر عدد من النازحين مايقارب 18% أو (577,230 فرداً) وتليها محافظة الأنبار 18% (570,768 فردا) ودهوك 13% (409,170) ومحافظة كركوك 12٪ (381,156) وأربيل 10% (329,472) ونينوى 7% (220,398) ومحافظة السليمانية 5% (162,678).

و بنسبة (44% أو 1,394,190 فردا) هم أغلبية النازحين الذين ينحدرون من محافظة الأنبار وبنسبة (33% أو 1,063,470 فردا) من محافظة نينوى. حيث حددت لجنة تتبع الطوارئ للمنظمة الدولية للهجرة نسبة الأفراد النازحين حديثاً مايقارب (15,054) في محافظة نينوى في فترة مابين  12 تشرين الثاني الى 12 كانون الأول بسبب العمليات العسكرية التي لها تأثير على منطقة سنجار.

في تاريخ الثالث من كانون الأول لعام 2015 أعلن بأن هناك مايقارب (76,393 أسرة نازحة) أو (458,358 فرداً نازحاً) عادوا الى ديارهم ومن بين هذا المجموع هناك مايقارب 54% من النازحين أو (247,932 فرداً) عادوا الى محافظة صلاح الدين وبنسبة 20%  (92,352 فرداً) عادوا الى محافظة ديالى وبنسبة 15% أو (68,958) عادوا الى محافظة نينوى.

قال رئيس المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر فايس: "نحن مسرورين برؤية عودة المزيد من النازحين، ولكن نشعر بالأسى لأستمرارية النزوح حديثاً في خضم الصراع المسلح. فالنازحين حديثاً والنازحين على المدى الطويل والعائدين جميعهم بحاجة إلى مساعدات خاصة. وسوف تستمر المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون مع الفريق القطري الإنساني للأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني والسلطات الحكومية والجهات المانحة بتقديم المساعدات للنازحين العراقيين في جميع أنحاء البلاد في هذا الوضع الصعب ".

قامت المنظمة الدولية للهجرة بالتنسيق مع الفريق القطري الإنساني للأمم المتحدة بتطوير حزمة المعلومات لمصفوفة تتبع النزوح بما في ذلك خرائط لمواقع وعدد النازحين والمأوى حسب الترتيب وذلك لتقديم تحديثا شاملا حول أوضاع النازحين في العراق حيث تهدف مصفوفة تتبع النزوح للمنظمة الدولية للهجرة برصد النزوح وتوفير بيانات دقيقة حول عدد النازحين في العراق.

أحدث مجموعة بيانات لمصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة, لوحة المعلومات، وديناميكية خريطة المهجرين بالإضافة إلى انتاجات أخرى لمصفوفة تتبع النزوح, ممكن اللأطلاع عليها على الموقع التالي:

http://iomiraq.net/dtm-page

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالمنظمة الدولية للهجرة في العراق:

ساندرا بلاك على هاتف:  +964 751 234 2550

البريد إلكتروني:  [email protected]

أو

لورا نيستر

بريد الكتروني:  [email protected]