Displacement in Iraq Exceeds 3.4 Million: IOM

Iraq - The latest IOM Iraq Displacement Tracking Matrix (DTM) identified 3,418,332 internally displaced Iraqis (569,722 families) from 1 January 2014 through 31 March 2016.

Considering the available information, the UN Humanitarian Country Team has increased the humanitarian response planning figure from 3.3 million to 3.4 million internally displaced persons (IDPs).

Between 2 and 31 March 2016, an increase in displacement was recorded in the governorates of Anbar (48,378 individuals) and Salah al-Din (23,718 individuals) due to ongoing military operations.

As of 31 March 2016, the total IDP population comes from eight of Iraq’s 18 governorates; most of them are originally from the governorates of Anbar (43 percent or 1,486,866 individuals) and Ninewa (33 percent or 1,125,414 individuals).

Anbar is currently reporting multiple population movements due to ongoing conflict, including in the district of Heet. Repeated displacement flows have been observed from Heet to Ramadi district, where more than 30,000 IDPs were identified in March and April. This complex situation is further exacerbated by internal displacement affecting some areas of Ramadi district.

Since the beginning of March, within Anbar governorate, DTM Emergency Tracking identified an estimated 71,000 returnees (11,800 families) who have returned to their habitual residences in areas of Ramadi district, from within and outside the governorate of Anbar.

Of these returnees, 6,726 individuals (1,121 families) returned between 11 and 16 April. IOM will continue to closely monitor the numbers and overall situation of IDPs and returnees in Ramadi and Anbar.  

From 26 March to 18 April, 2,538 individuals (489 families) were displaced from villages south west of Makhmour in Ninewa governorate. This is the first monitored displacement as military operations to liberate Mosul and surrounding villages have been launched.

A total of 553,104 individuals are reported to have returned to their location of origin across Iraq. Salah al-Din governorate has experienced the highest number of returns, with 262,074 individuals. Ninewa and Diyala also reported a high number of returnees (respectively 131,766 and 118,404), mainly due to improved security conditions.

IOM Iraq Chief of Mission Thomas Lothar Weiss said: “IOM is very concerned about ongoing and recent displacement across Iraq. With more than 3.4 million Iraqis now displaced, humanitarian resources are stretched. Additional resources are needed to assist displaced Iraqis, many of whom were forced to leave their homes at a moment’s notice and require comprehensive support. IOM will continue to cooperate with the UN Humanitarian Country Team, humanitarian partners, government authorities and our donors, to assist displaced populations throughout the country.”

The newly established IOM Iraq DTM portal contains the most recent DTM Dataset, Dashboards, Dynamic Displacement Map and previous DTM products: http://iraqdtm.iom.int/Downloads.aspx

The DTM information package has been developed by IOM in coordination with the UN Humanitarian Country Team to provide an inclusive update on the IDP situation in Iraq. The DTM is funded by the U.S. State Department’s Bureau of Population, Refugees, and Migration (PRM.)

For further information please contact IOM Iraq. Sandra Black, Tel. +964 751 234 2550, Email: sblack@iom.int  or Laura Nistri, Email: lnistri@iom.int

* * * *

المنظمة الدولية للهجرة : النزوح في العراق يتخطى 3.4 مليون

 العراق -  حددت أحدث مصفوفة لتتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في العراق  3,418,332 عراقي نازح داخلياً (569,772 أسرة) ، من 1 كانون الثاني عام 2014 و حتى 31 آذار 2016 .

آخذاً في الاعتبار المعلومات المتاحة ومنهجية مصفوفة تتبع النازحين. رفع الفريق القطري للأمم المتحدة الارقام المستخدمة لأغراض التخطيط للأستجابة الانسانية من 3.3  مليون الى 3.4  مليون فرداً نازح داخلياً.

 تم ما بين 2 و31 آذار عام 2016  تسجيل زيادة في النزوح في محافظتي الأنبار (48,378 فرداً) وصلاح الدين (23,718 فرداً) بسبب العمليات العسكرية الجارية.

وإعتباراً من 31 آذار 2016 فإن مجمل السكان النازحين المبلغ عنهم هم من ثمانية من محافظات العراق الثمانية عشر ومعظمهم في الأصل من محافظتي الأنبار  (43%  أو 1,486,866 فرداً) و نينوى (33% أو 1,125,414).

وتبين التقارير  أن الأنبار  تشهد حالياً  تحركات سكانية متعددة بسبب الصراع المستمر، بما في ذلك  قضاء هيت. وقد لُوحِظ تدفق متكرر  للنازحين من  هيت الى الرمادي حيث تم تحديد أكثر من 30,000 فردا نازح في شهري آذار و نيسان.  وأدى هذا الوضع المتأزم الى إزدياد النزوح الداخلي الذي يؤثر على بعض المناطق في قضاء الرمادي.

ومنذ بداية شهر آذار ، حددت مصفوفة تتبع النزوح في محافظة الأنبار حوالي 71,000 عائد (11,800 أسرة) والذين عادوا الى  مناطق سكناهم المعتادة في قضاء الرمادي من داخل وخارج محافظة الأنبار.

إن 6,726 فرداً (1,121 أسرة) منهم عادوا ما بين 11و 16 نيسان. وستواصل المنظمة الدولية للهجرة مراقبة الوضع العام وأعداد النازحين والعائدين في الرمادي والأنبار عن كثب.

نزح 2,538 فرداً (489 عائلة) من قرى واقعة في جنوب غرب مخمور في محافظة نينوى في 26 آذار وحتى 18 نيسان. وهذا النزوح الاول الذي تم رصده منذ بدء العمليات العسكرية لتحرير الموصل والقرى المجاورة.

أوردت التقارير إن ما مجموعه 553,104 فرداً عادوا الى مواطنهم الاصلية في ارجاء العراق. وكانت محافظة صلاح الدين هي الاعلى بين العائدين بعودة 262,074 فرداً. وذكرت التقارير من نينوى وديالى عودة اعداد كبيرة (131,766 و 118,404 على التوالي) بسبب تحسن الاوضاع الامنية بصورة رئيسية.

قال توماس لوثر فايس رئيس المنظمة الدولية للهجرة "المنظمة الدولية للهجرة قلقة بشكل بالغ بسبب النزوح الاخير والقائم في ارجاء العراق بوجود 3.4 مليون شخص عراقي نازح الان ونفاذ الموارد الانسانية فإن الحاجة الى موارد اضافية اصبحت ملحة لمساعدة النازحين العراقيين حيث أُجبر الكثير منهم على مغادرة منزله حال اشعارهم بذلك، لهذا فهم بحاجة الى دعم شامل. ستواصل المنظمة الدولية للهجرة تعاونها مع فريق الامم المتحدة القطري والشركاء في المجال الانساني والسلطات الحكومية وجهاتنا المانحة لمساعدة السكان النازحين في عموم البلد".

بالامكان الإطلاع على  أحدث مجموعة بيانات مصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة ولوحة المعلومات والخارطة الدينامية للنازحين بالإضافة إلى منشورات أخرى لمصفوفة تتبع النزوح على الموقع التالي: http://iomiraq.net/dtm-page

قامت المنظمة الدولية للهجرة بالتنسيق مع فريق الامم المتحدة القطري بتطوير حزمة المعلومات لمصفوفة تتبع النزوح وذلك لتقديم تحديثا شاملا حول أوضاع النازحين في العراق،حيث تم تمويل مصفوفة تتبع النزوح من قِبل مكتب السكان واللاجئين والهجرة في وزارة الخارجية الامريكية.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالمنظمة الدولية للهجرة في العراق:

ساندرا بلاك – هاتف 00964 751 234 2550    ايميل: sblack@iom.int

لورا نيتسيري ،  إيميل  Inistri@iom.int