Engaging in dialogue: Over 30 Community Policing Fora established in Iraq

Over 30 Community Policing Fora (CPF) have been established across the country, as of the end of November 2016, through the International Organization for Migration’s Community Policing Programme, which aims to facilitate dialogue and cooperation between community members and law enforcement authorities.

By the end of 2016, IOM is looking forward to establishing four additional CPFs: one in Ramadi, Anbar governorate, two in Al-Qayara, Ninewa governorate, and one in Al Khalas, Diyala governorate. Building on IOM’s initiatives, local police across Iraq have independently established 13 additional CPFs, bringing the current total to 43 CPFs in Iraq.

“The IOM Iraq Community Policing Programme has a simple but ambitious goal: to bring together displaced Iraqis, host community members and police officers to enhance communication, address issues of concern to the community, and improve security through cooperation and information sharing. The support of the German Ministry of Foreign Affairs has been instrumental to the Community Policing Programme reaching the milestone of 30 fora across Iraq,” says IOM Iraq Chief of Mission Thomas Weiss.

Through the Community Policing Programme, IOM has conducted 20 trainings and awareness campaigns and five workshops, reaching over 1,100 police officers, community members, and law enforcement, civil society and judiciary representatives. The next trainings and workshops are planned for the beginning of December 2016.

Laila is one of more than 350 community members who have received Community Policing trainings from IOM Iraq. She was displaced from Mosul with her siblings, and has been living in Erbil after being forced to flee her hometown in June 2014 as ISIL was approaching the city.

“I sometimes see situations that could be addressed by a Community Policing Forum. For instance, the presence of women in the Forum would allow other women to come forward and present their problems. It is easier to approach a community police officer than a regular police officer,” says Laila.

Furthermore, IOM provided equipment to support community policing, including vehicles and technical, security and communication equipment.

Based on an agreement with the Iraqi Ministry of Interior, IOM will adapt or build additional venues to make police stations more community friendly in the governorates of Salah al-Din, Anbar, Diyala and Ninewa and will build the Community Policing Department Headquarters in Baghdad.

In the framework of the first phase of the project, established in 2012 and supported by the U.S. Department of State, IOM built a network of community police and motivated stakeholders, provided expertise and organized trainings and community policing fora.

The second phase, which started in the spring of 2016 and is funded by German Government, was designed to expand the project and systematically identify and address needs specific to Iraq, while ensuring the project is self-sustaining. The initiatives in this phase have especially focused on areas newly retaken from ISIL.

In order to enhance perceptions of peace and security in communities, IOM works on strengthening the capacity of the police, communities and civil society to prevent potential conflict from degenerating into crimes, and on promoting mediation.

The Community Policing Programme is part of IOM Iraq’s integrated approach to community stabilization. This entails a combination of bottom-up and top-down interventions; bottom-up, working with vulnerable communities, delivering a comprehensive stabilization package that addresses social services and basic infrastructure, security, social cohesion, and economic opportunities, and top-down, working with government authorities at all levels and providing technical support to develop appropriate operational systems and mechanisms in order to respond to the acute security situation in Iraq. 

Dr. Weiss is available for interview in English, French, Spanish and German.

For more information, please contact:

Sandra Black, [email protected], Tel. +964 751 234 2550

* * * * *

المشاركة في عملية الحوار: تأسيس أكثر من 30 منتدى للشرطة المجتمعية في العراق

تم تأسيس أكثر من 30 منتدى للشرطة المجتمعية في أرجاء العراق في أواخر شهر تشرين الثاني 2016 من خلال برنامج الشرطة المجتمعية للمنظمة الدولية للهجرة والذي يهدف الى تسهيل التواصل والتعاون بين أفراد المجتمع وسلطات تطبيق القانون.

وتتطلع المنظمة الدولية للهجرة بنهاية عام 2016 الى تأسيس أربع منتديات إضافية للشرطة المجتمعية أحدهما في الرمادي في محافظة الانبار وإثنان في القيارة في محافظة نينوى وواحدة في الخالص في محافظة ديالى واستناداً الى مبادرة المنظمة الدولية للهجرة فإن الشرطة المحلية في أرجاء العراق قامت بصورة مستقلة  بإنشاء 13 منتدى إضافي للشرطة المجتمعية مما يجعل العدد الكلي 43 منتدى للشرطة المجتمعية في كافة انحاء العراق.

يقول رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس فايس" إن برنامج الشرطة المجتمعية للمنظمة الدولية للهجرة لديه هدف بسيط ولكنه طموح ويتمثل بجمع العراقيين النازحين وأعضاء المجتمع المضيف وضباط الشرطة معاً لتعزيز التواصل ومخاطبة القضايا المتعلقة بالمجتمع وتحسين الامن من خلال التعاون ومشاركة المعلومات. وقد كان لدعم وزارة الخارجية الالمانية دور أساسي في برنامج الشرطة المجتمعية وتحقيق هذا الانجاز  بتأسيس 43 منتدى في أنحاء العراق"

 من خلال برنامج الشرطة المجتمعية أجرتْ المنظمة الدولية للهجرة 20 تدريباً وحملات توعية وخمسة ورش عمل للوصول الى أكثر 1,100 ضابط شرطة وأعضاء من المجتمع  وسلطة تطبيق القانون والمجتع المدني وممثلي عن القضاء. ومن المخطط أن تجرى الدورات التدريبية وورش العمل القادمة في بداية شهر كانون الاول 2016.

ليلى هي أحدى 350 عضواً  الذين تلقوا تدريباً في الشرطة المجتمعية من المنظمة الدولية للهجرة في العراق. نزحت ليلى من الموصل  مع أشقائها وتسكن الان في اربيل بعد ان أُجبرت على الفرار  من الموصل في حزيران 2014 بأقتراب داعش من المدينة.

وتقول ليلى في هذا الصدد" أرى في بعض الاحيان مواقف يمكن معالجتها من قبل منتدى الشرطة المجتمعية  على سبيل المثال وان وجود المرأة في المنتدى يتيح للنساء الاخريات طرح مشاكلهم والتحدث مع ضابط  الشرطة المجتمعية أسهل من  ضابط الشرطة المتعارف عليه".

إضافة الى ذلك وفرت المنظمة الدولية للهجرة الاجهزة لدعم عمل الشرطة المجتمعية والتي تتضمن المركبات والتقنيات المطلوبة وأجهزة التواصل الامنية.

 وبناءاً على إتفاق مع وزارة الداخلية العراقية ستتخذ او تبني المنظمة الدولية للهجرة أماكن اضافية لجعل مراكز الشرطة تتسم بالود المجتمعي في محافظات صلاح الدين والانبار وديالى ونينوى وستبني مقرات لدائرة  الشرطة المجتمعية في بغداد.

وضمن المرحلة الاولى من المشروع والذي تأسس في عام 2012 و بدعم من وزارة الخارجية الامريكية قامت المنظمة الدولية للهجرة بتأسيس شبكة من الشرطة المجتمعية وشجعت الجهات المعنية وقدمت الخبرات ونظمت الدورات التدريبية ومنتدى الشرطة المجتمعية .

  وتم تصميم  المرحلة الثانية في ربيع 2016  وقدمت الحكومة الالمانية التمويل اللازم لتوسيع المشروع وتحديد المنهجية ومخاطبة الاحتياجات الخاصة بالعراق مع ضمان الاكتفاء الذاتي للمشروع. وركزت المبادرات في هذه المرحلة على المناطق التي تم استعادتها حديثاً من داعش.

ومن أجل تعزيز مفاهيم السلام والامن في المجتمعات تعمل المنظمة الدولية للهجرة على تعزيز قدرات الشرطة والمجتمعات والمجتمع المدني للحيلولة دون اي نزاع محتمل في التحول الى جرائم وعلى تعزيز الوساطة.

يعتبر برنامج الشرطة المجتمعية جزء من نهج المنظمة الدولية للهجرة المتكامل لاستقرار المجتمع. وينطوي على مزيج من التدخلات التصاعدية والتنازلية. وتتضمن التدخلات التصاعدية على  العمل مع المجتمعات الهشة من خلال تقديم حزم استقرار شاملة تعالج  الخدمات الاجتماعية والبنية التحتية الاساسية والامن والتماسك الاجتماعي  وخلق فرص اقتصادية بينما تتضمن التدخلات التنازلية العمل مع السلطات الحكومية في كافة مستوياتها لتقديم الدعم الفني لوضع الاليات والانظمة التشغيلية المناسبة لاجل الاستجابة للوضع الامني المتأزم في العراق.

رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة د. فايس مستعد لإجراء مقابلة باللغة الانكليزية والفرنسية والاسبانية والالمانية.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال

ساندرا بلاك–هاتف ٧٥١٢٣٤٢٥٥٠ ٤٦٩+ ايميل [email protected]