IOM Facilitates Return of Ghanaian Trafficking Victim from Iraq

IOM’s offices in Ghana and Iraq have helped a trafficked young Ghanaian migrant to return safely from Iraq to her home in Ghana’s Ashanti Region. Linda*, 22, was a teacher in a private school in Ghana, but was convinced by a middleman that she would earn more in Europe working as a waitress or as a supermarket assistant. He told her that he could arrange her passage to Europe and get her a job that would pay her USD 300 a month.

Linda agreed and paid him USD 250 for her passport and an initial USD 350 for transportation. She also promised to give him three months of her future pay.

But the day she left Ghana, she was told at the airport that she was headed to Erbil in Iraq, not to Europe as promised. There she was forced to work as a housemaid in harsh conditions, working long hours with little rest or food. Her employers took away her passport.

By chance she met a judge, who notified an NGO, Heartland Alliance International (HAI), about her case. HAI contacted IOM Iraq, which identified the case as one of human trafficking for which repatriation assistance was needed.

IOM Iraq helped Linda to leave her job, located a government shelter where she was provided with support for a month, and facilitated her repatriation to Ghana.

When she arrived in Ghana, IOM Ghana’s Assisted Voluntary Return and Reintegration programme provided her with onward transport to her hometown and initiated her reintegration. A business plan was drawn up and in October 2015 Linda opened a grocery shop, which she now runs in her hometown.

The operation was supported by IOM Iraq’s European Union-funded HIJRA-AMINA programme, which aims to enhance the migration management capacities of the Government of Iraq.

Under the project, IOM Iraq provides assistance, repatriation and reintegration support to foreign nationals identified as victims of human trafficking.

IOM Iraq Chief of Mission Thomas Lothar Weiss said: “We are pleased to cooperate with Iraqi authorities to assist migrants and victims of human trafficking who request support to return home. We appreciate IOM Ghana providing reintegration assistance in this case. We look forward to further cooperation with our partners and donors, including the European Union, to facilitate safe, sustainable and voluntary return.”

*pseudonym

For further information contact: 

Doris Ohene-Kankam at IOM Ghana, Email: dohenekankam@iom.int

or Sandra Black at IOM Iraq, Tel. +964 751 234 2550, Email: sblack@iom.int

* * * *

قامت المنظمة الدولية للهجرة بتسهيل عودة ضحية الاتجار بالبشر الغانية من العراق

ساعدت المنظمة الدولية للهجرة بالتعاون بين مكاتبها في كل من غانا والعراق بعودة ضحية الاتجار الشابة الغانية المهاجرة بسلام من العراق والعودة إلى وطنها في منطقة أشانتي في غانا

كانت ليندا* وهي تبلغ من العمر 22 عاماً, مُدرسة في مدرسة خاصة في غانا ولكن السمسار أقنعها بأنها سوف تُجني مالاً أكثر في أوروبا بالعمل كنادلة أو كمساعدة في السوبر ماركت حيث أخبرها انه بأستطاعته أن يقوم بترتيب مرورها إلى أوروبا وبالحصول على وظيفة بمبلغ 300 $ شهرياً.

وافقت ليندا وقامت بدفع 250$ للسمسار لتحضير جواز سفرها و350$ للنقل ووعدته أيضا بأنها سوف تُعطيه الأجر الذي سوف تحصل عليه مستقبلاً لمدة الثلاثة أشهر الأولى.

ولكن في اليوم الذي غادرت فيه غانا، أخبروها في المطار بأنها متجهة الى أربيل في العراق وليس إلى أوروبا كما تم وَعدُها. وبعدها أُجبِرَت على العمل كخادمة في ظروف قاسية للغاية ولساعات طويلة مع القليل من الراحة والغذاء كما أخذ منها جواز سفرها من قِبَل رَب العمل. 

وبالصدفة التقت بقاضي حيث قام بإخبار منظمة التحالف الدولي (HAI) عن قضيتها وهي منظمة غير حكومية. وقد اتصلت هذه المنظمة (HAI) بالمنظمة الدولية للهجرة في العراق وأعتبرت أن هذه الحالة هي وحدة من حالات الاتجار بالبشر وهي بحاجة إلى المساعدة للعودة إلى الوطن.

قامت المنظمة الدولية للهجرة في العراق بمساعدة ليندا بترك وظيفتها ووضعها في مأوى حكومي وقُدِم لها الدعم لمدة شهر وثم قاموا بتسهيل عودتها إلى غانا.

عندما وصلت إلى غانا، قدم برنامج المنظمة الدولية للهجرة للعودة الطوعية وإعادة الإدماج في غانا المساعدة بنقلها إلى مسقط رأسها وإعادة إدماجها في المجتمع. وكانت خطة العمل قد وُضِعت وفي شهر تشرين الثاني 2015 أفتتحت ليندا متجر للبقالة في مسقط رأسها وهي الآن تدير المتجر بنفسها.

حيث قامت المنظمة الدولية للهجرة في العراق بدعم هذه العملية والممولة من قِبَل الأتحاد الأوروبي لبرنامج هجرة آمنة والتي تهدف إلى تعزيز قدرات إدارة الهجرة لحكومة العراق. وفي إطار هذا المشروع، تقدم المنظمة الدولية للهجرة في العراق المساعدة والإعادة إلى الوطن ودعم إعادة الإدماج للرعايا الأجانب الذين هُم ضحايا الاتجار بالبشر.

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر فايس: "نحن سعداء للتعاون مع السلطات العراقية لمساعدة المهاجرين وضحايا الاتجار بالبشر الذين يطلبون الدعم الكافي للعودة إلى ديارهم. ونحن نُقدر دور المنظمة الدولية للهجرة في غانا بتقديم المساعدة لإعادة الإدماج لهذه الحالة. ونحن نتطلع إلى المزيد من التعاون مع الشركاء والجهات المانحة بما في ذلك الاتحاد الأوروبي وذلك لتسهيل العودة الآمنة والمستدامة والطوعية ".

* الأسم مستعار

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالمنظمة الدولية للهجرة في غانا

دوريس أوهين – كانكام

البريد إلكتروني: dohenekankam@iom.int

أوالمنظمة الدولية للهجرة في العراق

ساندرا بلاك على هاتف:  2550 234 751 964+

البريد إلكتروني:  sblack@iom.int