IOM Iraq: One Month into Mosul Military Operations, Over 68,000 Iraqis Displaced

22 November 2016

Iraq - Over one month into Mosul military operations, which began on 17 October, some 68,100 Iraqis are currently displaced from Mosul and adjacent districts (as of 21 November) according to IOM’s Displacement Tracking Matrix (DTM) Emergency Tracking.

Over the past four days total displacement has increased by more than 8,300 individuals (since 18 November). As fighting is progressing inside the city limits of Mosul, more individuals have been displaced from inside the sub-district of Mosul.

Movements were especially significant on 19 November, when indiscriminate mortar shelling from ISIL forced approximately 6,120 individuals (1,200 families) from Merkaz Mosul sub-district (center of Mosul) to leave their homes, many of whom were displaced to Khazer M1 camp. This is in addition to 1,080 individuals (180 families) displaced from Merkaz Mosul to Khazer on 18 November and 2,100 more individuals (350 families) from Merkaz Mosul who arrived in Khazer on 21 November.

Also on 18 November, approximately 1,440 individuals (240 families) from Al-Muhalabiya sub-district were displaced to Om Kdor village in Hatra district, Ninewa governorate. In addition to displacement, returns are also taking place: over the last few days approximately 1,050 individuals (175 families) displaced to Qayyara Jadah camp returned to Al-Shura sub-district in Mosul district.

The majority of the displaced are from Mosul district (87 percent, over 59,200 individuals) and the districts of Al-Hamdaniya (6 percent, over 4,400 individuals), Tilkaif (6 percent, over 4,100 individuals), Makhmur less than 1 percent, 300 individuals) and Telefar (less than 1 percent, 60 individuals).  

The vast majority of the displaced are currently within Ninewa governorate (98 percent or over 67,200 individuals) – mostly in Al-Hamdaniya district (49,700 individuals) and in Mosul district (13,300 individuals).

The latest data snapshot on displacement from Mosul operations is available through this link: https://www.iom.int/sites/default/files/press_release/file/IOM-Iraq-Mosu...

“The number of displaced people continues to increase, even as we are seeing more people returning to their homes. Making sure displaced people as well as affected communities are receiving assistance is more critical than ever as temperatures are close to freezing at night,” said IOM Iraq Chief of Mission Thomas Lothar Weiss.

The majority of those recently displaced by Mosul operations (78 percent; 53,300 individuals) are currently living in formal camps; 16 percent (10,700 individuals) are in private settings (rented houses, hotels, with host families); 6 percent (4,000 individuals) are in critical shelter arrangements (informal settlements, religious buildings, schools, abandoned buildings); and less than 1 percent (300 individuals) are passing through screening sites.

On Monday, 21 November IOM emergency response teams distributed over 200 non-food item kits and 200 emergency shelter kits, funded by the European Union Humanitarian Aid and Civil Protection Department (ECHO), to displaced Iraqis and host community families in the recently retaken village of Tweiba.

Progress continues in the initial eight sectors of the Qayara Airstrip Emergency Site for internally displaced persons, which will initially accommodate up to 5,000 people: sectors 1 through 5 and half of sector 6 are complete, with a total of 3,000 tents installed. For the other half of sector 6 to sector 8, 2,000 tents have already been procured and will be delivered in coming days. Iraq’s Ministry of Migration and Displacement has contributed 8,000 tents to be installed at the Qayara Airstrip and Haj Ali Emergency Sites.

For further information, please contact:

Joel Millman, [email protected] , +41 79 103 87 20

Jennifer Sparks, [email protected]  +964 750 741 1642

Sandra Black, [email protected]  +964 751 234 2550

* * * * *

المنظمة الدولية للهجرة: شهر يمضى على عمليات تحرير الموصل وأكثر من 68,000 نازح عراقي

العراق- بعد مرور أكثر من شهر على عمليات تحرير الموصل العسكرية والتي بدأت يوم 17 تشرين الاول ينزح حالياً( إعتباراً من 21 تشرين الثاني) 68,100 عراقي من الموصل الى الاقضية المجاورة وفقاً لمصفوفة تتبع النزوح للمنظمة الدولية للهجرة (DTM) رصد النزوح في الطوارئ.

على مدى الاربع ايام الماضية إزداد النزوح كلياً ليصل الى  أكثر من 8,300  فرد ( منذ 18 تشرين الثاني) وحيثما  يتقدم القتال في داخل حدود مدينة الموصل ينزح الكثير من الافراد  من داخل الموصل.

شهد 19 تشرين الثاني تحركات ملموسة عندما  أجبر ت قذيقة هاون لداعش قصفت بشكل عشوائي على نزوح 6,120 فرداً ( 1200 عائلة) من قضاء مركز الموصل( وسط الموصل) في ترك منازلهم ونزح العديد منهم الى مخيم الخازر M1 وهذا بالاضافة الى 1,080 فرداً ( 180 عائلة) نزحت من مركز الموصل بإتجاه الخازر في 18 تشرين الثاني و أكثر من 2,100 فرداً(350 عائلة) نزحت من مركز الموصل ووصلت الى الخازر في 21 تشرين الثاني.

وكذلك في 18 تشرين الثاني نزح مايقارب 1,440 فرداً (240 عائلة) من ناحية المهيلبية الى قرية ام خضر في قضاء الحضر في محافظة نينوى. وعلاوة على تحركات النزوح هناك ايضا تحركات عودة وتقريبا على مدى الايام القليلة الماضية عاد 1,050 فرداً ( 175 عائلة) كانت نازحة في مخيم القيارة جدة الى ناحية الشورى في قضاء الموصل.

إن معظم النازحين هم من قضاء الموصل ( 87 في المائة، اي أكثر من 59,200 فرداً) وقضاء الحمدانية (6 في المئةأي أكثر من 4,400 فرداً) وتلكيف ( 6 في المئة اي 4,100 فرداً) ومخمور ( أقل من 1 في المئة اي 300 فرداً)  وتلعفر أقل من 1 في المئة اي 60 فرداً).

الغالبية العظمى من النازحين نزحوا ضمن محافظة نينوى( 98 في المئة أي أكثر من 67,000 فرداً)_ ومعظمهم في قضاء الحمدانية ( 49,700 فرداً) وقضاء الموصل ( 13,300 فرداً).

لتفقد اخر اللقطات يرجى الدخول الى الرابط التالي : https://www.iom.int/sites/default/files/press_release/file/IOM-Iraq-Mosu...

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق " لا يزال عدد النازحين في  تزايد حتى ونحن نشهد المزيد من الأشخاص العائدين الى منازلهم.  التأكد من أن النازحين وكذلك المجتمعات المتضررة  يتلقون المساعدة هو أمر ضروري  أكثر من أي وقتٍ مضى لأن درجات الحرارة تصل الى حد الانجماد أثناء الليل".

إن غالبية الذين نزحوا مؤخراً بسبب عمليات الموصل منهم (78 في المئة؛ 53,300 فرداً) يعيشون حالياً في مخيمات رسمية و 16 في المئة (10,700 فرداً) موجودين في ترتيبات خاصة ( مساكن مستأجرة وفنادق ومع الأسر المضيفة) و 6 في المئة (4,000 فرداً)  موجودين في ترتيبات المأوى الغير ملائمة ( المجمعات الغير رسمية والمباني الدينية والمدارس والباني المهجورة)  وأقل من 1 في المئة (300 فرداً)  يعبرون من خلال مواقع الفرز.

وزعت فرق المنظمة الدولية للهجرة للإستجابة لحالات الطوارىء بوم الأثنين 21 تشرين الثاني أكثر من 200 حزمة من طرود المواد الغير غذائية و 200 طرداً من  مجموعات  المأوى في حالات الطوارىء  بتمويل من الاتحاد الاوروبي للمساعدات الانسانية وادارة الحماية المدنية الى العراقيين النازحين وأسر المجتمع المضيف في قرية طويبة التي تمت استعادتها مؤخرا.

ويستمر العمل في ثمانية من القطاعات الأولية في موقع الطوارىء للنازحين داخلياً في قاعدة القيارة الجوية والتي ستستوعب بداية ما يقارب من 5,000 فرداً:  القطاعات من 1 الى 5 والنصف من القطاع 6 كاملة وفيها ما مجموعه 3,000 خيمة مثبتة فعلياً. وبالنسبة للنصف الآخر من القطاع 6 الى القطاع 8 فقد تم بالفعل شراء 2,000 خيمة والتي سيتم تسليمها في غضون الايام المقبلة.  وقد قامت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية بتوزيع 8,000 خيمة والتي سيتم تثبيتها في مواقع الطوارىء في قاعدة القيارة الجوية وحاج علي.

وللمزيد من العلومات  يرى الاتصال بــــ :

جويل ميلمان [email protected]   - تلفون 20 87 103 79 41 +

جبنيفر سباركس  [email protected]  - تلفون  1642 741 750 964 + 

ساندرا بلاك  [email protected]   - تلفون  2550 234 751 964 +