IOM Iraq Prepares to Build Emergency Sites for Expected Mosul Displacement (Eng/Arb)

  

 Iraq - To prepare for the expected displacement of people fleeing Mosul during military operations to retake the city from ISIL, IOM, at the request of the Government of Iraq and in collaboration with the United Nations Humanitarian Coordinator in Iraq, has agreed to construct emergency sites in Ninewa governorate. These will eventually provide shelter for up to  200,000 civilians who may be displaced in the first weeks of the military operations.

Military operations to retake Mosul are expected to lead to mass forced displacement creating a complex humanitarian operation. The UN Office for the Coordination of Humanitarian Affairs (UNOCHA) estimates that up to one million people could be displaced, with an estimated 700,000 people needing humanitarian assistance.

Emergency sites can be established more quickly than standard camps and initially only include basic services such as shelter, water, sanitation and hygiene (WASH) facilities and roads. However, the sites are designed to enable progressive improvements in order to meet and maintain minimum living standards based on the displacement context and timelines.

Four sites have recently been identified east of the city of Mosul and continuing south along the Upper Zab River, which are intended to initially accommodate up to 75,000 people. Site assessments have been conducted, and IOM has committed to preparatory work to establish these sites contingent on mine-clearance.

IOM will continue to work closely with the humanitarian cluster partners who will provide critical components necessary to maintain minimum living standards. As funding and site identification allows, IOM will complete these activities or support partners in carrying out technical preparations for additional sites.

Building the sites will involve four stages:

IOM’s Shelter Team is working with the Government of Iraq and humanitarian coordination cells to identify potential plots of land to set up emergency sites. Once land is identified, IOM will develop an initial site plan. The site plan considers future site improvement and expansion to allow for provision of adequate living spaces and services if longer-term assistance is required.

Once the sites are secured, IOM will begin emergency earthworks, including clearing and levelling the ground and laying roads and drainage systems. IOM will also carry out campsite ground demarcation so the Ministry of Migration and Displacement (MoMD) and shelter partners can immediately set up tents. 

In order to meet minimum adequate living standards, IOM will coordinate with WASH partners, beginning in the initial phases of the project to install water tanks, latrines and washing spaces.

IOM will also set up spaces that can be used by partners and MoMD to stockpile emergency shelters/tents and non-food items in order for supplies to be in place when displaced families arrive. IOM will also set up basic camp structures including administrative areas and registration facilities.

“These emergency sites will provide critical shelter for people displaced as a result of military operations,” said IOM Iraq Chief of Mission Thomas Weiss. “Time is very much of the essence – the sooner we are able to start emergency site construction, the better the assistance displaced people will receive.”

Funding for IOM’s construction of emergency sites comes from the United States and the United Kingdom and currently totals USD 10.6 million. But an estimated USD 14.8 million funding gap remains for IOM to continue urgent construction of additional emergency sites to assist new IDPs.

IOM’s activities are part of larger coordinated efforts by the UN, NGOs and other partners to provide humanitarian relief to those affected by military operations.

For more information, please contact Jennifer Sparks at IOM Iraq, Email: [email protected]; +964 751 740 1642.

* * * * * 

تقوم المنظمة الدولية للهجرة في العراق ببناء مواقع لحالات الطوارئ استعدادا للنزوح المتوقع  من الموصل

بناء على طلب من حكومة العراق وبالتعاون مع منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة وافقت المنظمة الدولية للهجرة على بناء مواقع الطوارئ في محافظة نينوى استعدادا للنزوح المتوقع للفارين من الموصل بسبب العمليات العسكرية لاستعادة المدينة من تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام. ستوفر هذه الخطوة مأوى لقرابة 200،000 فردا من المدنيين المتوقع نزوحهم خلال الأسابيع الأولى من العمليات العسكرية.

ومن المتوقع أيضا أن تؤدي تلك العمليات العسكرية لاستعادة السيطرة على الموصل إلى النزوح الإجباري الهائل مما يُحدِث حملة إنسانية معقدة. وبتقدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية قد يصل عدد النازحين إلى مليون نازحا وقرابة 700،000 فردا سيكونون بحاجة إلى المساعدات الإنسانية.

يتم إنشاء المواقع لحالات الطوارئ بسرعة أكبر من المخيمات القياسية وتشمل الخدمات الأساسية فقط مثل المأوى والمياه والصرف الصحي والمرافق ووسائل النظافة والطرق. ومع ذلك، فقد تم تصميم هذه المواقع على أساس التمكن من إجراء تحسينات تدريجية من أجل تلبية أدنى المستويات القياسية المعيشية والحفاظ عليها على أساس سياق النزوح والجداول الزمنية.

وقد تم مؤخرا تحديد أربعة مواقع شرق مدينة الموصل وامتدادا نحو الجنوب على طول نهر الزاب الأعلى والتي تهدف إلى استيعاب 75،000 فردا كبداية. فقد تم تقييم الموقع، والمنظمة الدولية للهجرة ملتزمة بالأعمال التحضيرية لإنشاء فرقة لإزالة الألغام في هذه المواقع.

ستواصل المنظمة الدولية للهجرة العمل بشكل وثيق مع الشركاء في المجال الإنساني والتي ستوفر المكونات الأساسية الضرورية للحفاظ على المستوى القياسي للمعيشة. وأن سمح بذلك التمويل من جهة وتحديد الموقع من جهة أخرى، ستقوم المنظمة الدولية للهجرة بإتمام هذه الأنشطة أو دعم الشركاء في تنفيذ الاستعدادات الفنية لمواقع إضافية.

تنطوي بناء تلك المواقع على أربع مراحل:

يعمل فريق المنظمة الدولية للهجرة للمأوى مع حكومة العراق وخلايا تنسيق الشؤون الإنسانية لتحديد الأراضي المرتقبة لإنشاء مواقع لحالات الطوارئ. وبعد إتمام تحديد الأرض ستضع المنظمة الدولية للهجرة الخطة الأولية للموقع. وتتضمن الخطة إمكانية إجراء تحسينات للموقع مستقبلا وكذلك التوسع للسماح بتوفير المساحات والخدمات المعيشية الملائمة إذا كانت المساعدات ماتزال مطلوبة على المدى الطويل.

وحالما يتم تأمين المواقع، ستبدأ المنظمة الدولية للهجرة بأعمال الحفر في حالات الطوارئ، بما في ذلك تصفية وتسوية الأرض ووضع الطرق وشبكات الصرف الصحي. وكما ستقوم المنظمة الدولية للهجرة بتعيين أراضي المخيم لتتمكن وزارة الهجرة والمهجرين والشركاء في مجال المأوى من نصب الخيام على الفور.

من أجل تلبية الحد الأدنى من معايير المعيشية الملائمة، ستنسق المنظمة الدولية للهجرة مع الشركاء في مجال المياه والصرف الصحي، أي بدءا من المراحل الأولية للمشروع لتركيب خزانات المياه والمراحيض وأماكن الغسيل.

كما ستضع المنظمة الدولية للهجرة المساحات التي يمكن استخدامها من قبل الشركاء ووزارة االهجرة والمهجرين لتخزين مأوى لحالات الطوارئ / الخيام والمواد الغير غذائية من أجل أن تكون تلك الإمدادات متوفرة عند وصول الأسر النازحة. وستقوم أيضا المنظمة الدولية للهجرة بإعداد الهياكل الأساسية للمخيم بما في ذلك المناطق الإدارية ومرافق التسجيل.

قال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس فايس،"ستوفر المواقع لحالات الطوارئ المأوى الحرجة للنازحين نتيجة للعمليات العسكرية"، كما أضاف ،"الوقت هو بمثابة الجوهر الكبير، وكلما أسرعنا في البدء في بناء الموقع لحالات الطوارئ كلما سيحصل النازحون على مساعدة أفضل".

تم تمويل المنظمة الدولية للهجرة لبناء مواقع الطوارئ من قِبَل الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة بمبلغ 10.6 مليون دولار أمريكي في الوقت الحالي. ولكن لاتزال هناك فجوة تمويلية مقدرة ب 14.8 مليون دولار كي تواصل المنظمة الدولية للهجرة بالبناء العاجل لمواقع إضافية للطوارئ لمساعدة النازحين الجدد.

تُعتبر أنشطة المنظمة الدولية للهجرة جزء من الجهود المنسقة بشكل اكبر من قِبل الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والشركاء الآخرين لتقديم الإغاثة الإنسانية للمتضررين من العمليات العسكرية.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بِ جنيفر سباركس في المنظمة الدولية للهجرة في العراق، البريد الإلكتروني: [email protected]، رقم الهاتف: 9647517401642+

* * * * * 

ڕێكخراوی نێوده‌وڵه‌تیی كۆچ له‌ عێراق ئاماده‌كاری ده‌كات بۆ دروستكردنی ناوچه‌ی فریاكه‌وتن بۆ ئاواره‌ چاوه‌ڕوانكراوه‌كانی موسڵ

بۆ خۆ ئاماده‌كردن بۆ ئاواره‌بوونی چاوه‌ڕوانكراوی خه‌ڵكی موسڵ له‌ كاتی كرده‌ سه‌ربازییه‌كاندا بۆ گرتنه‌وه‌ی شاره‌كه له‌ داعش‌، ڕێكخراوی نێوده‌وڵه‌تیی كۆچ له‌سه‌ر داواكاریی حكوومه‌تی عێراق و به‌ هه‌ماهه‌نگی له‌گه‌ڵ ڕێكخه‌ری مرۆیی نه‌ته‌وه‌ یه‌كگرتووه‌كان له‌ عێراق، ڕه‌زامه‌ندیی ده‌ربڕیوه‌ بۆ دروستكردنی ناوچه‌ی فریاكه‌وتن له‌ پارێزگای نه‌وینه‌وا. ئه‌م ناوچانه‌ دواجار په‌ناگه‌ بۆ نزیكه‌ی ٢٠٠ هه‌زار كه‌سی مه‌ده‌نی دابین ده‌كه‌ن كه‌ ئه‌گه‌ری هه‌یه‌ له‌ یه‌كه‌م هه‌فته‌ی كرده‌ سه‌ربازییه‌كاندا ده‌ربه‌ده‌ر ببن.

 كرده‌ سه‌ربازییه‌كان بۆ گرتنه‌وه‌ی موسڵ چاوه‌ڕوانی ئه‌وه‌یان لێ ده‌كرێت كه‌ ببنه‌ هۆی ده‌ربه‌ده‌ربوونی به‌كۆمه‌ڵ و دروستكردنی دۆخێكی مرۆیی ئاڵۆز. نووسینگه‌ی نه‌ته‌وه‌ یه‌كگرتووه‌كان بۆ ڕێكخستنی كاروباری مرۆیی UNOCHA مه‌زه‌نده‌ی ئه‌وه‌ ده‌كات كه‌ تا یه‌ك ملیۆن كه‌س ئه‌گه‌ری هه‌یه‌ ئاواره‌ ببن، و نزیكه‌ی ٧٠٠ هه‌زار كه‌س پێویستییان به‌ كۆمه‌كی مرۆیی ببێت. 

ناوچه‌كانی فریاكه‌وتن ده‌توانرێ خێراتر له‌ كه‌مپه‌ ستانداره‌كان دروست بكرێن و له‌ سه‌ره‌تادا ته‌نیا خزمه‌تگوزارییه‌ سه‌ره‌تاییه‌كانیان تێدا ده‌بێت وه‌كو ڕێگا و په‌ناگه‌، ئاو، ئاوه‌ڕۆ و پاكوخاوێنی. به‌ڵام، ناوچه‌كان بۆ ئه‌وه‌ دیزاین كراون كه‌ بواری باشتركردنی به‌رده‌وام بده‌ن تا كه‌مترین پێوه‌ره‌كانی ژیان دابین بكه‌ن له‌سه‌ر بنه‌مای سیاقی ئاواره‌بوون و چوارچێوه‌ زه‌مه‌نییه‌كان. 

چوار ناوچه‌ ده‌ستنیشان كراون له‌ ڕۆژهه‌ڵاتی شاری موسڵ و به‌ره‌و باشوور له‌ ڕۆخی زێی گه‌وره‌، كه‌ مه‌به‌ست لێیان ئه‌وه‌یه‌ سه‌ره‌تا ٧٥ هه‌زار كه‌س له‌ خۆ بگرن. هه‌ڵسه‌نگاندنی شوێنه‌كان ئه‌نجام دراون و ڕێكخراوی نێوده‌وڵه‌تیی كۆچ پابه‌نده‌ به‌ كاری ئاماده‌كاری بۆ دروستكردنی ئه‌م ناوچانه‌ كه‌ ئه‌ویش به‌نده‌ به‌ پاككردنه‌وه‌یان له‌ مین و ته‌قه‌مه‌نی. 

ڕێكخراوی نێوده‌وڵه‌تیی كۆچ به‌رده‌وام ده‌بێت له‌ كاركردن له‌ نزیكه‌وه‌ له‌گه‌ڵ هاوبه‌شانی مرۆیی كه‌ هه‌ر به‌یه‌كه‌وه‌ و به‌شێكی گرینگ و پێویست دابین ده‌كه‌ن له‌ مسۆگه‌ركردنی كه‌مترین پێوه‌ری ژیان. ئه‌گه‌ر پاڵپشتی دارایی و دۆزینه‌وه‌ی زه‌وی یارمه‌تیده‌ر بێت، ڕێكخراوی نێوده‌وڵه‌تیی كۆچ ئه‌م كارانه‌ ته‌واو ده‌كات یاخود پاڵپشتیی هاوبه‌شه‌كان ده‌كات له‌ جێبه‌جێكردنی ئاماده‌كارییه‌ ته‌كنیكییه‌كان بۆ دروستكردنی ناوچه‌ی فریاكه‌وتنی زیاتر. 

دروستكردنی ناوچه‌كان چوار قۆناغ له‌ خۆ ده‌گرێت: 

تیمی په‌ناگه‌ی ڕێكخراوی نێوده‌وڵه‌تیی كۆچ له‌گه‌ڵ حكوومه‌تی عێراق و شانه‌كانی هه‌ماهه‌نگیی مرۆیی بۆ ده‌ستنیشانكردنی پارچه‌ زه‌وی كه‌ بشێ ناوچه‌ی فریاكه‌وتنیان له‌سه‌ر دروست بكرێت. هه‌ر كه‌ زه‌وی ده‌ستنیشان كرا، ڕێكخراوی نێوده‌وڵه‌تیی كۆچ نه‌خشه‌پلانێكی سه‌ره‌تایی بۆ زه‌وییه‌كه‌ دروست ده‌كات. نه‌خشه‌پلانه‌كه‌ باشتركردن و فره‌وانكردنی داهاتوو بۆ ناوچه‌كان له‌به‌ر چاو ده‌گرێت بۆ ئه‌وه‌ی دابینكردنی شوێنی پێویست بۆ ژیان و خزمه‌تگوزاریه‌كان مسۆگه‌ر بكات ئه‌گه‌ر كۆمكه‌ی درێژخایه‌نتر پێویست بێت. 

كاتێك ناوچه‌كان مسۆگه‌ر كران، ڕێكخراوی نێوده‌وله‌تیی كۆچ ده‌ست به‌ كار ده‌كات له‌سه‌ر زه‌وییه‌كان له‌وانه‌ش پاككردنه‌وه‌ و ته‌ختكردنی زه‌ویه‌كه‌ و دروستكردنی ڕێگه‌ و تۆڕی ئاوه‌ڕۆ. ڕێكخراوی نێوده‌وڵه‌تیی كۆچ هه‌روه‌ها هێلكاریی زه‌ویی خێوه‌تگه‌كه‌ جێبه‌جێ ده‌كات بۆ ئه‌وه‌ی وه‌زاره‌تی كۆچ و كۆچبه‌ران و هاوبه‌شان له‌ كه‌رتی په‌ناگه‌دا بتوانن ده‌ستبه‌جێ خێوه‌ته‌كان هه‌ڵبده‌ن. 

بۆ مسۆگه‌ركردنی كه‌مترین پێوه‌ره‌كانی ژیان، ڕێكخراوی نێوه‌ده‌وڵه‌تیی كۆچ له‌گه‌ڵ هاوبه‌شانی له‌ كه‌رتی ئاو و ئاوه‌ڕۆ و پاكوخاوێنی (واش) هه‌ماهه‌نگی ده‌كات هه‌ر له‌ قۆناغی سه‌ره‌تای پرۆژه‌كه‌دا بۆ ئه‌وه‌ی تانكیی ئاو و ئاوده‌ستخانه‌كان و شوێنه‌كانی شووشتن دروست بكرێن.  

ڕێكخراوی نێوده‌وڵه‌تیی كۆچ هه‌روه‌ها شوێنی دیاریكراو دروست ده‌كات كه‌ له‌لایه‌ن هاوبه‌شه‌كان و وه‌زاره‌تی كۆچ و كۆچبه‌رانی عێراق به‌كار بهێندرێت بۆ كه‌ڵه‌كه‌كردنی كه‌ره‌سته‌ی په‌ناگه‌ی فریاكه‌وتن\خێوه‌ته‌كان و شمه‌كی ناخۆراكی بۆ ئه‌وه‌ی مه‌واده‌كان ئاماده‌ بن كاتێك خێزانه‌ ئاواره‌كان ده‌گه‌ن. ڕێكخراوی نێوده‌وڵه‌تیی كۆچ هه‌روه‌ها پێكهێنه‌ره‌ سه‌ره‌تاییه‌كانی كه‌مپ وه‌كو شوێنی تایبه‌ت به‌ ئیداره‌ی كه‌مپ و ناونوسكردن دروست ده‌كات. 

ئه‌م ناوچانه‌ی فریاكه‌وتن په‌ناگه‌یه‌كی گرینگ دابین ده‌كه‌ن بۆ خه‌ڵكی ئاواره‌ كه‌ له‌ ئه‌نجامی كرده‌ سه‌ربازییه‌كان ده‌ربه‌ده‌ر ده‌بن،” به‌رپرسی نێرده‌ی ڕێكخراوی نێده‌وڵێتیی كۆچ له‌ عێراق تۆماس ڤه‌یس گوتی، “كات زۆر گرینگه‌ - هه‌ر چه‌ند زووتر بتوانین ده‌ست به‌ دروستكردنی شوێنه‌كان بكه‌ین ئه‌وه‌نده‌ كۆمه‌كییه‌كه‌ بۆ خه‌ڵكه‌ ئاواره‌كه‌ باشتر ده‌بێت”

پاڵپشتیی دارایی بۆ دروستكردنی ناوچه‌كانی فریاكه‌وتن له‌لایه‌ن ویلایه‌ته‌ یه‌كگرتووه‌كانی ئه‌مه‌ریكا و شانشینی یه‌كگرتوو دابین ده‌كرێت و ئێستا سه‌رجه‌می ١٠.٦ ملیۆن دۆلاره‌. به‌ڵام نزیكه‌ی ١٤.٨ ملیۆن دۆلار كه‌لێن هه‌یه‌ له‌ له‌ پاڵپشتیی دارایی ڕێكخراوی نێوده‌وڵه‌تیی كۆچ بۆ به‌رده‌وام بوون له‌ دروستكردنی خێرای ناوچه‌ی فریاكه‌وتنی زیاتر بۆ كۆمه‌كیكردنی ئاواره‌ی نوێ. 

كاره‌كانی ڕێكخراوی نێوده‌وڵه‌تیی كۆچ به‌شێكن له‌ هه‌وڵگه‌لێكی ڕێكخراو له‌لایه‌ن نه‌ته‌وه‌ یه‌كگرتووه‌كان و ڕێكخراوه‌ ناحكوومییه‌كان و هاوبه‌شانی دی بۆ دابینكردنی كۆمه‌كیی مرۆیی بۆ ئه‌وانه‌ی كه‌ كاریگه‌ریی كرده‌ سه‌ربازییه‌كانیان به‌سه‌ره‌وه‌ ده‌بێت. 

بۆ زانیاریی زیاتر، تكایه‌ په‌یوه‌ندی بكه‌ن به‌ جێنیفه‌ر سپاركس له‌ ڕێكخراوی نێوده‌وڵه‌تیی كۆچ له‌ عێراق

ئیمه‌یل: [email protected] ؛ مۆبایل: ٠٧٥١٧٤٠١٤٤٢