IOM Organizes ‘Migration and Displacement in Iraq’ Conference in Erbil

Iraq - In a joint effort, IOM, the UN Migration Agency, the University of Kurdistan Hewlêr (UKH) and Georgetown University's Center for Contemporary Arab Studies and the Institute for the Study of International Migration (ISIM) organized a conference on Migration and Displacement in Iraq: Working Towards Durable Solutions.

Hosted by UKH, the conference, which focused on multiple aspects of forced migration, ran from 19 to 21 April in Erbil, Iraq. Sessions included: Internal Displacement and Durable Solutions; Returning IDPs and Obstacles to Return; International Migration, Identities and Protection; Social Cohesion, and a special section on Insider Stories on Displacement. The event was funded by the US State Department, Bureau of Population, Refugees, and Migration.

The conference provided a platform to discuss research outcomes and next steps in humanitarian action and early recovery, with a view to rebuilding communities affected by conflict and finding durable solutions for the nearly 5 million Iraqis, who have been displaced across the country. More than 3 million are currently still displaced but more than 1.7 million have returned to their areas of origin.

“Despite many difficulties and the continuation of the war to this day, with the cooperation and extraordinary efforts exerted by the regional government and the international and local organizations working in Iraq and Kurdistan, and with those of civil society organizations and the local efforts of good people, we have been able to provide basic services for the displaced, but this does not mean that there are no other problems facing IDPs,” said Jasim Aljaf, Iraq’s Minister of Migration and Displacement, at the conference reception. “The displacement on its own is a crisis and we are tempering the pace of it, as we cannot solve all the problems,” he continued.

“We view this conference as an important and timely effort to study the issues, obstacles and challenges pertaining to displacement from all perspectives,” said Kareem Sinjari, Minister of Interior of the Kurdistan Regional Government. “We hope the displacement crisis is thoroughly and scientifically studied, and we hope that practical and realistic suggestions are put forward that can be implemented in reaching a permanent and durable solution that contributes to restore peace, stability and prosperity for all communities,” he said.

“The pace of displacement in Iraq since the rise of ISIL in 2014 is unprecedented. The problems people will face when they return cannot be underestimated, from communities facing the destruction of schools, health clinics and water systems, to the threat of collective punishment,” said Lise Grande, Humanitarian Coordinator for Iraq. “A conference like this is critical, as it brings together the very best minds from Iraq and all around the world who understand these issues, to discuss the challenges and chart the way forward together,” she continued.

“The United States is pleased to have supported this conference that has brought together more than 40 researchers from Iraq and overseas,” stated Henry Haggard, Acting Consul General of the United States Consulate in Erbil. “We look forward to working together with all of you to find greater common understanding of the challenges we face and to develop solutions that work,” he said.

“By presenting solid academic research, this conference provides an opportunity to share knowledge and findings on displacement,” stated Thomas Lothar Weiss, IOM Iraq Chief of Mission. “The conference has brought together humanitarian organizations and stakeholders, so we can all work together to apply this knowledge and use our limited resources effectively to assist the most vulnerable Iraqis affected by the current crisis,” he continued.

“We are pleased to have put on this conference in collaboration with IOM and Georgetown University to disseminate valuable research on displaced people in Iraq and the Kurdistan Region,” said Hemin Hussein Mirkhan, Director of the University of Kurdistan-Hewlêr, Center for Regional and International Studies (CRIS).

“The findings and conclusions from the research presentations provide new and insightful material for policy and programming, and give voice to the experience and needs of Iraqi IDPs,” said Rochelle Davis, of Georgetown University’s Walsh School of Foreign Service.

IOM presented several studies on migration and displacement, which it researched or supported, on topics including locations of displacement in Iraq, social cohesion, IDP identities, durable solutions for displacement, and migration flows from Iraq to Europe and reasons behind migration.

Research presentations were also given by academics from several universities in Iraq: Kurdistan-Hewlêr, Basrah, Dohuk, Erbil Polytechnic, Kirkuk, Nahrain, Raparin, Salahaddin; and universities abroad: Exeter, Georgetown, London School of Economics and McGill.

Local and international organizations presenting their research included: AMAR Charitable Foundation, Center for Victims of Torture, Danish Refugee Council, Ejaab Organization for Youth Development, International Federation of Iraqi Refugees, Joint IDP Profiling Service, Mercy Corps, Middle East Centre, Middle East Research Institute, and Mixed Migration Platform. UN agencies presenting included: IOM, UNDP, UNHCR and UNESCWA. 

Videos of the presentations are available on the IOM Iraq website

For further information, please contact Sandra Black at IOM Iraq, Tel. +964 751 234 2550, Email: sblack@iom.int

* * * * * * * * * * 

المنظمة الدولية للهجرة تنظم مؤتمر "الهجرة والنزوح في العراق" في أربيل

 

في إطار الجهود المشتركة نظمت المنظمة الدولية للهجرة  وجامعة كوردستان ومركز الدراسات العربية المعاصرة بجامعة جورج تاون ومعهد دراسات الهجرة الدولية مؤتمر "الهجرة والنزوح في العراق"، العمل نحو حلول دائمة " في تاريخ ١٩-٢١ نيسان في جامعة كردستان في محافظة أربيل، العراق، حيث ركز المؤتمرعلى جوانب متعددة عن الهجرة القسرية.

وشملت الجوانب المتعددة الخاصة بالهجرة القسرية: النزوح الداخلي والحلول الدائمة، عودة النازحين والمصاعب التي تعترض عودتهم، الهجرة الدولية، الهويات والحماية، الاندماج الإجتماعي والقسم الخاص عن قصص النزوح. تم تمويل هذا الحدث  من قبل وزارة الخارجية الأمريكية  مكتب  السكان واللاجئين والهجرة.

قدم المؤتمر برنامجا لمناقشة نتائج البحوث والخطوات المقبلة في العمل الإنساني والإنتعاش المبكر بهدف إعادة بناء المجتمعات المتأثرة بالنزاع وإيجاد حلول دائمة لقُرابة ٥ مليون عراقي تأثروا بالنزوح في جميع أنحاء البلد. هناك أكثر من ٣ مليون نازح حاليا، وعاد أكثر من ١.٧ مليون شخص إلى مناطق المنشأ.

ادلى الدكتور جاسم الجاف وزير الهجرة والمهجرين في حكومة العراق في حفل استقبال المؤتمر بما يلي: "على الرغم من الصعوبات العديدة واستمرار الحرب حتى يومنا هذا، ولكن بفضل التعاون والجهود الاستثنائية التي بذلتها الحكومة الإقليمية والمنظمات الدولية والمحلية التي تعمل في العراق واقليم كردستان، و منظمات المجتمع المدني والجهود المحلية للناس الطيبين، تمكنا من توفير الخدمات الأساسية للنازحين، ولكن هذا لا يعني عدم وجود مشاكل أخرى تواجه النازحين؛ فالنزوح بحد ذاته هو أزمة ونحن نحاول بقدر المستطاع أن نخفف من وتيرة ذلك، ولكن ليس بامكاننا ان نقوم بحل جميع المشاكل ".

وقال السيد كريم سنجاري، وزير الداخلية في حكومة إقليم كردستان في كلمته الافتتاحية: "نرى إن  هذا المؤتمر محاولة هامة تم تنظيمه في وقت مناسب لدراسة القضايا والعقبات والتحديات  المتعلقة بالنزوح بحسب وجهات نظر الجميع. ونأمل أن تتم دراسة أزمة النزوح علميا، وأن يتم تقديم اقتراحات عملية وواقعية حتى نتمكن من تنفيذها لغرض الوصول إلى حل دائم يسهم فى إستعادة السلام والاستقرار والازدهار في جميع المجتمعات ".

كما ادلت  منسقة الشؤون الإنسانية في العراق السيدة ليزا غراندي بكلمتها ،"إن وتيرة النزوح في العراق منذ ظهور تنظيم داعش في عام ٢٠١٤ لم يسبق لها مثيل، ولا يمكن الاستهاتة بحدة المشاكل التي سيواجهها النازحون عند عودتهم، ستعاني هذه المجتمعات من دمار مدارسها والعيادات الصحية وشبكات المياه ومن خطر العقاب الجماعي. وعلى هذا النحو، فإن عقد مثل هذا المؤتمر يعد أمرا بالغ الأهمية، لأنه يجمع بين أفضل الأفكار في العراق وجميع أنحاء العالم الذين يفهمون في هذه الأنواع من القضايا، وذلك لمناقشة المصاعب ورسم الطريق إلى الأمام معا".

وقال القنصل العام للقنصلية الأمريكية في أربيل السید هنري هاغارد: "يسر الولايات المتحدة أن تدعم هذا المؤتمر الذي جمع أكثر من ٤٠ باحثا من العراق وخارجه. ونحن نتطلع إلى العمل معكم جميعا للوصول إلى فهم مشترك أكبر للمصاعب التي نواجهها و إيجاد الحلول النافعة لها".

كما قال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق السيد توماس لوثر فايس: "من خلال تقديم هذه البحوث الأكاديمية الراسخة، يوفر هذا المؤتمر فرصة لتبادل المعرفة  والنتائج حول النزوح. وقد جمع المؤتمر كل من المنظمات الانسانية والجهات المعنية، حتى نتمكن جميعنا من العمل معا لتطبيق هذه المعرفة، لكي نستخدم مواردنا المحدودة بشكل فعال لمساعدة العراقيين الأكثر تضررا من الازمة الحالية".

عبر الدكتور هيمن حسين ميرخان مدير جامعة كوردستان في أربيل عن سروره بهذا المؤتمر، فقال: " سُررنا بتنظيم هذا المؤتمر بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة وجامعة جورج تاون لنشر بحوث قيمة حول النازحين في العراق وفي إقليم كردستان".

كما ادلى بكلمته البروفيسور روشيل ديفيس من جامعة جورج تاون، مدرسة والش للخدمات الخارجية: " توفر نتائج واستنتاجات البحوث المقدمة مواد جديدة وثاقبة للسياسة والبرمجة، وتعطي صدى عن تجربة واحتياجات العراقيين النازحين".

قدمت المنظمة الدولیة للھجرة عدة دراسات عن الھجرة والنزوح التي تم عمل عليها البحث أو دعمت حول مواضیع تشمل مواقع النزوح في العراق والتماسك الاجتماعي واصول النازحین والحلول الدائمة للنزوح وتدفقات الھجرة من العراق إلی أوروبا والاسباب وراء الهجرة.

تم التقديم من قِبل أكاديميين من عدة جامعات في العراق: جامعة كوردستان في أربيل، البصرة، دهوك، كلية الفنون المتعددة في أربيل، كركوك، النهرين، رابرين، صلاح الدين؛ أما الجامعات في الخارج شملت جامعة إكستر، جورج تاون،  كلية  لندن للاقتصاد وجامعة مكغيل.

أما المنظمات المحلية والدولية التي قدمت أبحاثها شملت: مؤسسة عمار الخيرية، مركز ضحايا التعذيب، المجلس الدنماركي للآجئين، منظمة إيجاب لتنمية الشباب، الاتحاد الدولي للآجئين العراقيين، الخدمات المشتركة لتحديد النازحين، مركز ميرسي كوربس، مركز الشرق الأوسط،، معهد بحوث الشرق الأوسط وبرنامج الهجرة المختلطة. أما الوكالات التابعة للأمم المتحدة فشملت: المنظمة الدولية للهجرة، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا.

أشرطة الفيديو الخاصة بالعروض متوفرة على موقع المنظمة الدولية للهجرة في العراق.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بالمنظمة الدولية للهجرة في العراق:

ساندرا بلاك: رقم الهاتف، 9647512342550+، البريد الالكتروني: sblack@iom.int