IOM Trains Iraq Government Authorities in Migration Crisis Management

Iraq - IOM Iraq held a migration crisis response training this past week for representatives of the Ministry of Migration and Displacement (MoMD), the governor’s office, and provincial council members from the governorates of Baghdad, Babylon,  Kerbala, Missan, Najaf and Qadissiya.

The training was organized by the IOM Iraq HIJRA AMINA programme, which is funded by the European Union, and was presented in collaboration with IOM Iraq emergency response experts on IOM’s global Migration Crisis Operational Framework (MCOF).

MCOF is an analytical and operational tool to identify and address gaps in responses to migration crises, and to direct the assistance and protection needs of crisis-affected, vulnerable populations. The MCOF is the basis of IOM’s response in Iraq, and is applied to build capacities of Iraqi authorities directly involved in migration crisis management.

Since the onset of the current crisis in Iraq, which began in early 2014, IOM Iraq has trained 75 officials under the MCOF framework, from both the Central Government of Iraq and Kurdistan Regional Government authorities; these officials represent the MoMD, the Ministry of Health, the Ministry of the Interior, the Bureau of Migration and Displacement, provincial authorities from across Iraq, and the Kurdistan Region Independent Human Rights Commission.

In the migration crisis, these authorities have an immediate impact on the formulation of response plans. These IOM trainings provide an opportunity for operational officials of the various areas affected by the crisis to come together to share experiences and build a more cohesive response.

Layla Flaeh Hasan, Council Member of Karbala Governorate said, “This is the first time we have shared our experience during the crisis with other provincial authorities and with MoMD. Under the MCOF, we have the opportunity to build better coordination mechanisms to improve response to the immediate needs of the internally displaced persons entering our governorates.”

IOM Iraq Chief of Mission, Thomas Weiss emphasized IOM Iraq’s training role: “Provincial authorities in Iraq are at the forefront of responding to the migration crisis. IOM Iraq is supporting Provincial Council Members, MoMD, and Governorate offices through technical support – including information sharing and emergency response training. IOM Iraq is building a framework in which emergency response actors can coordinate and work together to most efficiently assist IDPs.” 

The IOM Displacement Tracking Matrix identified 3,035,592 Iraqis (approximately 505,932 families) who were internally displaced across the country from January 2014 to 21 May 2015. Of the total, 81 per cent are concentrated within seven governorates: Anbar (18 per cent), Baghdad (16 per cent), Dahuk (15 per cent), Kirkuk (12 per cent), Erbil (8 per cent), Ninewa (6 per cent) and Sulaymaniyah (6 per cent).

For further information please contact: Sandra Black, IOM Iraq, Tel: +964 751 234 2550, Email: [email protected]

 

 

المنظمة الدولية للهجرة تقدم دورات تدريبية للسلطات الحكومية العراقية بكيفية إدارة أزمة الهجرة

العراق- عقدت المنظمة الدولية للهجرة في العراق الدورة التدريبية  للأستجابة لأزمة الهجرة خلال الأسبوع الماضي لممثلي وزارة الهجرة والمهجرين ومكتب المحافظ و أعضاء مجلس المحافظة من كل من محافظات بغداد وبابل وكربلاء وميسان ونجف والقادسية.

قامت المنظمة الدولية للهجرة في العراق ومن خلال برنامج امينة هجرة بتنظيم هذه الدورة التدريبية  والممولة من الأتحاد الأوربي وبالتعاون مع  خبراء الأستجابة الطارئة التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في العراق ضمن الإطارالتنفيذي لأزمة الهجرة العالمية.

الإطار التنفيذي لأزمة الهجرة هو الأداة التحليلية والتنفيذية لتحديد و معالجة الثغرات للأستجابة لأزمة الهجرة و توجيه الأحتياجات والحماية للمتضررين من الأزمة والفئات الضعيفة من السكان. الإطار التنفيذي لأزمة الهجرة هو أساس أستجابة المنظمة الدولية للهجرة في العراق ويتم تطبيقها لبناء قدرة السلطات العراقية المعنية مباشرة في ادارة أزمة الهجرة.

قامت المنظمة الدولية للهجرة ومنذ بداية الأزمة الحالية في العراق والتي بدأت منذ أوائل عام 2014 في العراق بتدريب 75 مسؤول يعملون ضمن الإطارالتنفيذي لأزمة الهجرة ،سواء من الحكومة المركزية العراقية وسلطات حكومة أقليم كوردستان وهؤلاء المسؤولين يمثلون وزارة الهجرة والمهجرين ووزارة الصحة ووزارة الداخلية ومكتب الهجرة والمهجرين والسلطات المحلية من مختلف أنحاء العراق و لجنة حقوق الأنسان لأقليم كردستان المستقل.

خلال أزمة الهجرة تبين أن هذه السلطات لها تأثير مباشرعلى صياغة خطط الأستجابة.حيث توفر هذه الدورات التدريبية التابعة للمنظمة الدولية للهجرة فرصة للمسؤولين التنفيذيين في مختلف أنحاء المناطق المتضررة من جراء الأزمة للعمل معاَ لتبادل الخبرات وبناء أستجابة أكثر تماسكَاَ.


 ليلى فلاح حسن، عضوة في مجلس محافظة كربلاء ذكرت " هذه هي المرة الأولى نشترك بخبرتنا خلال الأزمة مع سلطات محلية أخرى و مع وزارة الهجرة والمهجرين. ومن خلال الإطار التنفيذي لأزمة الهجرة أتيحت لدينا الفرصة لبناء و تحسين آليات التنسيق لتحسين الأستجابة للأحتياجات العاجلة للنازحين داخلياَ للدخول الى محافظتنا".

أكد السيد توماس لوثر فايس رئيس المنظمة الدولية للهجرة في العراق على أهمية الدورات التدريبية " أن السلطات المحلية في العراق هي في طليعة الأستجابة للأزمة. المنظمة الدولية للهجرة في العراق تدعم فنياَ كل من أعضاء المجلس المحلي ووزارة الهجرة والمهجرين ومكاتب المحافظة بما في ذلك تبادل المعلومات والتدريب على الأستجابة لحالات الطوارئ. تقوم المنظمة الدولية للهجرة ببناء إطار لممثلي الأستجابة للطوارئ للتمكن من التنسيق والعمل بكفاءة أكثرلمساعدة النازحين داخلياَ".

 حددت مصفوفة تتبع النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة أن 3,035,592 فرداًعراقي (تقريباَ 505,932 أسرة)الذين نزحوا داخلياَ عبر جميع أنحاء البلاد من يناير عام 2014 الى 21 مايو عام 2015. ومن بين المجموع, 81% منهم يتمركزون في غضون سبع محافظات الانبار (18%)بغداد (16%) دهوك (15%)كركوك (12%) أربيل (8%)نينوى (6%) و سليمانية (6%).

لمزيد من المعلومات يرجى الأتصال: ساندرا بلاك- المنظمة الدولية للهجرة في العراق- رقم الهاتف: 009647512342550
البريد الألكتروني : [email protected]