Joint IOM-UNHCR Statement on President Trump’s Refugee Order

28 January 2017  

GENEVA – The needs of refugees and migrants worldwide have never been greater, and the U.S. resettlement program is one of the most important in the world.  

The longstanding U.S. policy of welcoming refugees has created a win-win situation: it has saved the lives of some of the most vulnerable people in the world who have in turn enriched and strengthened their new societies. The contribution of refugees and migrants to their new homes worldwide has been overwhelmingly positive.

Resettlement places provided by every country are vital. UNHCR, the UN Refugee Agency, and IOM, the International Organization for Migration, hope that the U.S. will continue its strong leadership role and long tradition of protecting those who are fleeing conflict and persecution.

UNHCR and IOM remain committed to working with the U.S. Administration towards the goal we share to ensure safe and secure resettlement and immigration programmes.
We strongly believe that refugees should receive equal treatment for protection and assistance, and opportunities for resettlement, regardless of their religion, nationality or race.
We will continue to engage actively and constructively with the U.S. Government, as we have done for decades, to protect those who need it most, and to offer our support on asylum and migration matters.
 
Media contacts:

For further information please contact:

IOM:
Leonard Doyle Tel: + 41 79 285 71 23, Email: [email protected]
Joel Millman, Tel: + 41 79 103 87 20, Email: [email protected] 

 

UNHCR:
In Washington, Chris Boian, Tel: +1 202 489 6884, Email: [email protected]
In Geneva, Vannina Maestracci, Tel: +41 79 108 3532, Email: [email protected] 

* * * * *

بيان مشترك بين المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين حول قرار الرئيس ترامب الخاص باللاجئين

28 يناير/ كانون الثاني 2017

جنيف – بلغت احتياجات اللاجئين والمهاجرين في جميع أنحاء العالم مستويات لم تشهدها من قبل، ويعتبر برنامج الولايات المتحدة لإعادة التوطين واحداً من أهم البرامج في العالم.

وقد أدت سياسة الولايات المتحدة العريقة والمرحبة باللاجئين إلى إيجاد وضع مربح للجانبين: فقد أنقذت حياة بعض من الأشخاص الأكثر ضعفاً في العالم والذين بدورهم عملوا على إثراء وتعزيز مجتمعاتهم الجديدة. وكانت مساهمة اللاجئين والمهاجرين تجاه أوطانهم الجديدة إيجابية للغاية في كافة أرجاء العالم.

وتعتبر أماكن إعادة التوطين التي تقدمها كل بلد حيوية. وتأمل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والمنظمة الدولية للهجرة، في أن تواصل الولايات المتحدة دورها القيادي والمتين وتقاليدها المتأصلة في حماية أولئك الذين يفرون من الصراع والاضطهاد.

وسوف تبقى المفوضية والمنظمة الدولية للهجرة ملتزمتين بالعمل مع الإدارة الأمريكية من أجل تحقيق الهدف المشترك المتمثل في ضمان وجود برامج آمنة ومضمونة لإعادة التوطين والهجرة.

نعتقد بقوة بوجوب حصول اللاجئين على معاملة متساوية للحماية والمساعدة، وفرص إعادة التوطين، بغض النظر عن الدين أو الجنسية أو العرق.

وسوف نواصل العمل بشكل نشط وبنّاء مع حكومة الولايات المتحدة، كما درجنا عليه منذ عقود، من أجل حماية الأشخاص الأشد حاجة لها، وتوفير دعمنا فيما يخص مسائل اللجوء والهجرة.

عناوين الاعلام:

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال

المنظمة الدولية للهجرة:

ليونارد دويل 41792857123 + ايميل: [email protected]

جويل ميلمان 41791038720 + ايميل: [email protected]

 

المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين:

واشنطن,كرس بويان 2024896884 1+ ايميل: [email protected] 

جنيف, فانيا مياستراسي 791083532 41+ ايميل: [email protected]