Netherlands, IOM Partner to Provide Opportunities for Youth in Conflict-Affected Areas of Iraq

Marielle Geraedts, Chargé d’Affairs, Embassy of the Netherlands in Baghdad and IOM Chief of Mission in Iraq, Gerard Waite sign agreement. Photo: Rafal Abdulateef/IOM Iraq, 2018

Baghdad – IOM, the UN Migration Agency, and the Government of the Netherlands have signed a strategic partnership agreement this past week to provide livelihood and psychosocial support to Iraqi youth in crisis-affected areas and to assist the Government of Iraq in addressing challenges related to migration management.

Funded by the Dutch Ministry for Foreign Affairs, the EUR 3.5 million, 18-month project aims to support the Iraqi Government to manage migration in a safe and orderly manner and to promote durable solutions for internally displaced persons and communities of return, through improved standards of living, sustainable livelihoods and employment, and cohesive communities.

“Through this partnership with IOM, we are pleased to support the Government of Iraq in their effort to enhance stabilization and social cohesion in conflict-affected territories and to tackle the root causes of irregular migration,” said Marielle Geraedts, Chargé d’Affairs from the Embassy of the Kingdom of the Netherlands in Baghdad.

“By helping Iraq on these issues, we hope that young Iraqis will see a brighter future in Iraq,” added Geraedts. The new partnership fits within the designation of Iraq as a focus country for Dutch foreign policy assistance.

The project, which is part of a larger partnership between IOM in Iraq and the Government of the Netherlands, will provide young Iraqis with opportunities to play a stabilizing role in their communities, enhancing their economical capacities as well as their role as peace and confidence builders. This will be achieved through psychosocial and livelihood support, including vocational training, job placement and business development support.

Livelihood and psychosocial support go hand-in-hand in achieving durable solutions to displacement, including return and reintegration in Iraq’s post-conflict era.

In addition to this, IOM and the Netherlands will support the Government of Iraq to analyse the migration context in Iraq and identify gaps and recommendations, which could inform the further development of evidence-based migration policies.

While the project’s geographical coverage will be nation-wide, including the Kurdistan Region, the governorates of Anbar, Baghdad, and Kirkuk will receive special focus as they were heavily affected by the conflict, and subsequent displacement and return.

“As displaced families continue to return to their cities and villages, it is now more crucial than ever to support and facilitate the livelihood of young men and women, as they are the backbone of Iraqi families,” said Gerard Waite, IOM Iraq Chief of Mission.

Following the eruption of conflict in Iraq in 2014 in which ISIL seized a vast swath of Iraq, around six million people were displaced, while more than 1.9 million Iraqis are still living in displacement, according to IOM Iraq’s Displacement Tracking Matrix (DTM).

 

For more information please contact:

Sandra Black in IOM Iraq, Tel: +964 751 234 2550, Email: sblack@iom.int 

*  *  *  *  *

هولندا والمنظمة الدولية للهجرة شريك في توفير الفرص للشباب في المناطق المتأثرة بالصراع في العراق

 

بغداد -  وقعت المنظمة الدولية للهجرة وكالة الأمم المتحدة المختصة بشؤون الهجرة  وحكومة هولندا اتفاقية شراكة استراتيجية في الأسبوع الماضي لتوفير سبل كسب العيش والدعم النفسي والاجتماعي للشباب العراقي في المناطق المتأثرة بالأزمات ولمساعدة حكومة العراق في مواجهة التحديات المتعلقة بإدارة الهجرة.

بتمويل من وزارة الشؤون الخارجية الهولندية، يهدف المشروع الذي تبلغ قيمته 3.5 مليون يورو  ومدته 18 شهراً إلى دعم الحكومة العراقية لإدارة الهجرة بطريقة آمنة ومنظمة وتشجيع الحلول الدائمة للنازحين داخلياً ومجتمعات العودة  من خلال تحسين معايير الحياة وسبل كسب العيش المستدامة والعمل والمجتمعات المتماسكة.

قالت مارييل غيريدتس، "القائمة بالأعمال في سفارة مملكة هولندا في بغداد ؛  يسرنا من خلال هذه الشراكة مع المنظمة الدولية للهجرة دعم حكومة العراق في جهودها لتعزيز الاستقرار والتماسك الاجتماعي في المناطق المتأثرة بالصراع وللتصدي للأسباب الجذرية للهجرة غير النظامية "

 وأضافت غيريدتس ، "عن طريق مساعدة العراق في هذه القضايا  نأمل أن يرى العراقيون مستقبلاً أكثر إشراقاً في العراق. إن هذه الشراكة الجديدة تتلاءم مع تصنيف العراق كدولة  تحظى بالاهتمام التي تركز عليها المساعدات الهولندية في مجال السياسة الخارجية".

سيوفر المشروع ، و الذي يعد جزء من شراكة أكبر بين المنظمة الدولية للهجرة في العراق وحكومة هولندا ، للشباب العراقي فرصا للعب دور في استقرار مجتمعاتهم  وتعزيز قدراتهم الاقتصادية ودورهم كبناة للسلام وبناء الثقة. وسيتم تحقيق ذلك من خلال الدعم النفسي والاجتماعي وسبل كسب العيش، بما في ذلك التدريب المهني  والتنسيب الوظيفي ودعم تطوير الأعمال.

تسير سبل كسب العيش والدعم النفسي - الاجتماعي جنباً إلى جنب في تحقيق حلول دائمة للنزوح، بما في ذلك العودة وإعادة الإدماج في حقبة ما بعد النزاع في العراق.

بالإضافة إلى ذلك  ستدعم المنظمة الدولية للهجرة وهولندا حكومة العراق لتحليل سياق الهجرة في العراق وتحديد الثغرات والتوصيات التي يمكن أن تساعد في تطوير سياسات الهجرة القائمة على الأدلة.

في حين ستكون التغطية الجغرافية للمشروع على مستوى البلاد، بما في ذلك إقليم كردستان وستتلقى محافظات الأنبار وبغداد وكركوك تركيزاً خاصا حيث تأثرت بشكل كبير بالنزاع والنزوح والعودة اللاحقة

"مع استمرار عودة العائلات النازحة إلى مدنها وقراها، بات من الضروري الآن أكثر من أي وقت مضى دعم وتيسير معيشة الشباب والشابات لأنهم يشكلون العمود الفقري للعائلات العراقية "، هذا ما ذكره  جيرار وايت ، رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق. 

بعد اندلاع الصراع في العراق في عام 2014 ، حيث استولى تنظيم داعش على مساحة واسعة من العراق نزح حوالي ستة ملايين شخص  في حين لا يزال أكثر من 1.9 مليون عراقي يعيشون في حالة نزوح  وفقاً لمصفوفة  المنظمة الدولية للهجرة لتتبع النزوح في العراق.

 

لمزيد من المعلومات، الرجاء الاتصال بالمنظمة الدولية للهجرة في العراق:

ساندرا بلاك، رقم الهاتف. 9647512342550+، البريد الالكتروني: sblack@iom.int