Syrian Refugee Families in Erbil, Iraq Get Cash Aid

29 April 2016 Iraq 

Iraq - On 27 April, 100 Syrian families living in host communities in Erbil Governorate in the Kurdistan Region of Iraq (KRI) received a one-off unconditional cash transfer to help them meet their most pressing needs, including food, shelter and healthcare. In total, 440 individuals benefitted from this assistance.

Each family received USD 150 (IQD 166,000). The 100 families were identified by IOM Iraq and the local government as among the most vulnerable.

Funding was provided by USAIM – the US Association for International Migration IOM’s non-profit partner in the United States – which collects individual contributions from US-based donors.

Several of these families were displaced as early as 2012; half of the families are from the Kobani area in Syria.

“I will use 100 USD to pay back money I borrowed for my wife’s surgery and will keep 50 USD to cover my children’s daily expenses,” said Ramadhan Mustafa, who is providing for his 12-member family. “I earn between IQD 10,000 - 15,000 (USD 9-12) a day, which is hardly enough for our daily expenses.”

“After four or five years of displacement, the needs of Syrian refugees are changing and one of the most effective ways to respond is to provide them with cash. They know what they need and will use the money accordingly,” said Luca Dall’Oglio, CEO of USAIM. “Giving cash allows refugees to spend on their priorities; this empowers them.”

Earlier this year, USAIM funded a winter clothing distribution for more than 240 Syrian refugee children in the governorate of Erbil. IOM Iraq found that the winter clothing significantly contributed to the students’ classroom attendance and participation.

As of 31 March 2016, a total of 246,123 Syrian refugees are living in Iraq, 47 percent are in Erbil governorate in the KRI. Erbil was prioritized for assistance as the governorate hosting the largest Syrian refugee population living outside camps (over 83,000 individuals), who often do not receive the same level of humanitarian assistance as those in camps.

IOM Iraq Chief of Mission Thomas Lothar Weiss said, “In cooperation with humanitarian partners, government representatives and donors, IOM Iraq identifies and provides assistance to the most vulnerable Syrian refugees and displaced Iraqis. Cash assistance provides displaced families with freedom of choice, to meet their own most urgent needs.”

To continue supporting USAIM efforts to bring relief to Syrian refugees in Iraq, visit: http://usaim.org/assisting-syrian-families

For media inquiries please contact Sandra Black at IOM Iraq, Tel. +964 751 234 2550 Email: sblack@iom.int. Or Hajer Naili at IOM Washington D.C. Tel: +1 202 568 3757, email hnaili@iom.int. To support this initiative contact USAIM at usaim@iom.int

* * * * 

تتلقى اسر اللاجئين السوريين المساعدات النقدية في مدينة اربيل في العراق 

في تاريخ 27 نيسان، تلقت 100 أسرة لاجئة سورية تعيش في المجتمعات المضيفة في محافظة أربيل في إقليم كردستان العراق المساعدات النقدية غير المشروطة لمساعدتهم على تلبية احتياجاتهم الأكثر إلحاحا، بما في ذلك الغذاء والمأوى والرعاية الصحية. حيث استفاد 440 شخص من هذه المساعدات.

وقد تم التعرف والوصول الى تلك الأسر الأكثر تضررا في المجتمع وعددهم 100 أسرة تقريباً من قِبل المنظمة الدولية للهجرة في العراق وكذلك الحكومة المحلية حيث تلقت كل أسرة 150 دولار أمريكي أي مايعادل (166،000 دينار عراقي).  

تم التمويل من قبل رابطة الولايات المتحدة الأمريكية للهجرة الدولية وتعتبر الشريك الغير ربحي للمنظمة الدولية للهجرة ، حيث يتم جمع التبرعات الفردية من قِبل الجهات المانحة ويقع مقرها في الولايات المتحدة الأمريكية.

نصف تلك الأسر هم من منطقة كوباني في سوريا حيث نزح العديد منهم في أوائل عام 2012.

قال رمضان مصطفى وهو أحد اللاجئين السوريين والمسؤول عن أسرته المكونة من 12 عضوا ، "سوف أسدد المال الذي أقترضته من أجل إجراء عملية جراحية لزوجتي وهو ما يبلغ 100 دولار وما تبقى من المبلغ (50 دولار) سوف أستخدمه لتغطية نفقات أولادي اليومية ". ويُكمل " المبلغ الذي أكتسبه يومياً يتراوح بين 10,000 الى 15,000 دينار عراقي ما يعادل (9-12 دولار أمريكي) وهو ما يكفي بالكاد لتغطية النفقات اليومية."

وقال لوكا دالوليو الرئيس التنفيذي لرابطة الولايات المتحدة الأمريكية للهجرة الدولية " بعد أربع أو خمس سنوات من النزوح، تغيرت احتياجات اللاجئين السوريين ولهذا يُعتبر تزويدهم بالمساعدات النقدية هو من أكثر الطرق الفعالة لمساعدتهم وبهذه الطريقة سينفقون المال وفقا لاحتياجاتهم". ويُكمل " المساعدات النقدية تُمكن اللاجئين بالانفاق على أولوياتهم ".

في أوائل هذا العام، تم توزيع الملابس الشتوية لأكثر من 240 طفل لاجئ سوري في محافظة أربيل بتمويل من قِبل رابطة الولايات المتحدة الأمريكية للهجرة الدولية . حيث شهدت المنظمة الدولية للهجرة في العراق أن توزيع الملابس الشتوية لهؤلاء الطلاب ساهم إلى حد كبير في حضورهم الفصول الدراسية ومشاركتهم فيها.

وصل عدد اللاجئين السوريين حتى تاريخ 31 اذار عام 2016 الى مايقارب 246,123 لاجئ سوري في العراق حيث يسكن بنسبة 47%  منهم في محافظة أربيل في أقليم كردستان في العراق ووفقا لذلك أعطيت محافظة أربيل الأولوية لتلك المساعدات باعتبارها المحافظة التي استضافت أكبر عدد من اللاجئين السوريين الذين يعيشون خارج المخيمات (أكثر من 83,000 فردا) والذين غالبا لا يحصلون على نفس المستوى من المساعدات الإنسانية التي يحصل عليها هؤلاء اللاجئين الذين يسكنون داخل المخيمات. 

وقال رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في العراق توماس لوثر فايس، " تقوم المنظمة الدولية للهجرة في العراق بتحديد وتقديم المساعدات للاجئين السوريين الأكثر تضررا وكذلك للنازحين العراقيين وذلك بالتعاون مع الشركاء في المجال الإنساني وممثلي الحكومات والجهات المانحة. حيث توفر المساعدات النقدية حرية الاختيار للأسر النازحة لتلبية احتياجاتهم الخاصة الأكثر إلحاحا". 

ولمواصلة الدعم لجهود رابطة الولايات المتحدة للهجرة الدولية لإغاثة اللاجئين السوريين في العراق، الرجاء زيارة:

http://usaim.org/assisting-syrian-families 

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بالمنظمة الدولية للهجرة في العراق:

ساندرا بلاك على هاتف:  2550 234 751 964+

البريد إلكتروني :  sblack@iom.int

أو هاجر نيلي المنظمة الدولية للهجرة في واشنطن دي سي

على هاتف:  3757 568 202 1+

البريد الكتروني: hnaili@iom.int

لدعم هذه المبادرة أتصل برابطة الولايات المتحدة الأمريكية للهجرة الدولية:

البريد اللكتروني: usaim@iom.int